abof

flipkart coupons for mobiles

myntra

الرئيسية / تحقيقات / اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة سكك حديد مصر فى اجرا حوار ل ” الضمير “

اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة سكك حديد مصر فى اجرا حوار ل ” الضمير “

زيادة حصة «الهيئة» من البضائع المنقولة لـ2.5% ودراسة لازدواج جميع الخطوط وإنشاء جديدة بالمناطق الصناعية .

لا نية لدخول القطاع الخاص في مجال تشغيل القطارات .

اتواصل مع جميع العاملين بالهيئة لتقديم الدعم المعنوى لهم وحثهم على العمل وزيادة الإنتاج . 

نعمل على مدار الساعة لتطوير آليات العمل وتحقيق البرنامج الإصلاحى الخاص لمنظومة السكك الحديدية، المركز الطبى تم تطويره على احدث مستوى لتقديم خدمات طبيه متميزه للعاملين .

نجحت فى تخفيض مديونية السكة الحديد، وزيادة الإيرادات، لا وقت للجلوس فى المكاتب «ووجودى بصفة مستمرة بالورش والصيانة ومفاجأة القطارات للتأكد من سلامتها حفاظًا على الركاب».

 

حوار / باسم جويلى :

14657507_1213713298651545_3219313157411977838_n-copy

قال اللواء مدحت شوشة، أن الهيئة تستهدف توجيه الإيرادات الخاصة باستغلال أراضيها التى لم يتم وضع اليد عليها من قبل الأهالى أو أى من الجهات الحكومية للمساهمة فى أعمال التطوير التى تجريها على أصولها دون المساس بأسعار التذاكر. وكشف شوشة عن زيادة نصيب خطوط السكك الحديدية من البضائع المنقولة لتصل 2.5% من إجمالى البضائع المتداولة فى السوق خلال الثلاثة أشهر الماضية، مقابل نسبة لم تتعد 1% طوال الأعوام الماضية .

وأضاف أن السكك الحديدية تستهدف زيادة نسبة البضائع التى تنقلها عبر خطوطها بمعدل يتراوح بين 5 و7% سنوياً. ونوه شوشة عن دراسة الهيئة القومية لسكك حديد مصر لازدواج جميع الخطوط المفردة، علاوة على إنشاء خطوط جديده للمناطق الصناعية مثل العاشر من رمضان .

وفى سياق متصل ألمح شوشة، إلى توقيع ملحق عقد توريد 212 عربة مع مصنع سيماف التابع للشركة العربية للتصنيع لتطوير وتحسين 450 عربة قطار، حتى يتسنى للهيئة الانتهاء من تطوير وتحسين باقى أسطولها بنهاية 2017 .

وأوضح شوشة، أنه تم ادخال اكثر من 50% من عقد توريد 212 عربة قطار مكيفة بتكلفة بلغت 2.1 مليار جنيه، لافتاً إلى أنه تم استلام 136 عربة قطار وتشغيلها على مختلف خطوط الشبكة القومية للسكك الحديدية. وألمح شوشة إلى دراسة الهيئة لجميع العروض المقدمة لتوريد 700 عربة قطار، ، كما يجرى تحديد المواصفات الفنية لتوريد العربات فى الوقت الحالى.

وأضاف أن الحكومة تتجه لاستيراد 50% من التعاقد من الخارج، على ان يتم تصنيع الباقى محلياً. .

وقال شوشة، إن الهيئة تعمل على استكمال عدد من المشروعات القائمة مثل مشروع كهربة إشارات بنها الزقازيق بورسعيد والمقدرة تكلفته بنحو 220 مليون دولار يتم تمويلها من البنك الأوروبى للتنمية وإعادة الإعمار “EBRD”.

وأشار إلى عزم الهيئة الانتهاء من جميع المشروعات التى تضم كهربة إشارات خط عرب الرمل – إسكندرية بتكلفة 200 مليون دولار، ومشروع كهربة إشارات بنى سويف / أسيوط بقيمة 131 مليون دولار والممولين من البنك الدولى خلال عامين.

وأضاف شوشة، أن العمل مستمر فى تجديدات السكة لـ 275 كم لخط القاهرة السد العالى بتمويل مشترك يتوزع بواقع 60 مليون يورو بجانب 71 مليون جنيه. وقال شوشة ان الهيئة اطلقت حملة تحت شعار “حلوة يا بلدى”، لنظافة ودهانات الساحات الخارجية لبعض المحطات الرئيسية الهامة على مستوى الجمهورية ، من خلال دهانات بألوان دولية مميزة، ووضع علامات إرشادية بتلك الأماكن لإضفاء مظهر حضارى يليق بالذوق العام لجمهور الركاب والحفاظ على البيئة.

أعلن اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة السكك الحديدية انتهاء تطوير المزلقانات بالكامل خلال العام المقبل سواء التى يتم تحويلها للعمل الكترونيا أو العاملة ميكانيكيا، لافتا إلى أنه مدرجة بخطة تطوير المزلقانات الجارى تنفيذها 1082 مزلقانا تحتاج للتطوير، وأن الهيئة ستنتهى من تطويرها بالكامل العام المقبل.

وقال رئيس هيئة السكة الحديد إن الهيئة بدأت فى تطبيق إجراءات رقابية على إيرادات الهيئة سواء على شبابيك حجز التذاكر أو على كمسارية القطارات أثناء رحلاتهم لمواجهة الفاقد من الإيراد ومواجهة ظاهرة التهرب من شراء التذاكرة، مع محاسبة المقصرين فى هذه المنظومة، لافتا إلى أنه بفضل هذه الإجراءات ارتفعت إيرادات الهيئة منذ بداية العام الجارى بواقع 10% شهريا، مستطردا: “الإيرادات التى كانت لا تتعدى الـ100 مليون جنيه أصبحت تتعدى الـ130 مليون جنيه”.

وأكد رئيس السكة الحديد أن الهيئة ستنتهى من تطوير 92 محطة موزعة على مستوى الجمورية بتكلفة إجمالية حوالى 2 مليار جنيه بداية ديسمبر المقبل، لافتا إلى أن الهيئة ستبدأ فى تطوير 100 محطة أخرى بمجرد انتهاء تطوير المحطات الجارى تطويرها، كما أنه يجرى إعادة تجديد لـ960 عربة قطار فى ورش سكة حديد أبو راضى ببنى سويف، وانتهى تجديد 567 عربة حتى الآن.

ولفت رئيس هيئة السكة الحديد أن عددا كبيرا من حوادث القطارات تحدث بسبب السلوكيات الخاطئة للركاب واقتحام المزلقانات المغلقة والعبور من أماكن غير معدة للعبور،. وأشار رئيس هيئة السكة الحديد إلى أن هناك خطرا داهما تواجهه القطارات أثناء مسيرها على الخطوط يتمثل فى المعابر غير القانونية، وهذا الخطر مزدوج على أرواح وممتلكات من يقوم بعبورها، وكذلك على جداول تشغيل القطارات لافتا إلى أنه تم التنبيه على نظار ومعاونى المحطات أثناء إشرافهم على قيام القطار التأكد من عدم تسطيح أى راكب على القطار والركوب بين العربات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد أى مخالف من حيث تحرير محاضر الشرطة كما تم التنبيه باستكمال عجز العربات للقطارات قبل قيامها وكذلك زيادة عدد العربات الموجودة بالقطارات فى أوقات الذروة للحد من تكدس الركاب.

وقدقال شوشة انا فى “مهمة انتحارية” لتطوير المرفق، وتحسين الخدمة بالسكة الحديد، وإعادة الإيرادات الضائعة بالهيئة وقال شوشة ان الهيئة تبنت برنامج تدريب وتأهيل لكل العمال الموجودين في كل قطاعات التشغيل بالهيئة  .

واكد انه يتواصل مع جميع العاملين بمواقع الهيئة المختلفة لتقديم الدعم المعنوى لهم وحثهم على العمل وزيادة الإنتاج وان هناك متابعه دائمة لاعمال التطوير التى تتم بالورش واضاف  انه مستمر فى جولات لرفع كفاءة ورش الهيئة لتنفيذ خطط الصيانة اللازمة .

وأكد شوشة ان هناك برنامج اصلاحي كبير لسكك حديد مصر يشمل ( العربات – الجرارات – المحطات – الإشارات – المزلقانات ) وكذا تطوير منظومة الامن والسلامة وإعداد الكادر البشري مضيفا أن خطة تحسين وصيانة محطات السكك الحديدية، تتم بالتعاون بين الهيئة القومية لسكك حديد مصر، ووزارة الإنتاج الحربى، وشركات الطرق التابعة للوزارة، حيث يتم إعادة تحسين وصيانة عدد 185 محطة .

وصرح رئيس الهيئة بان المركز الطبى تم تطويره على احدث مستوى لتقديم خدمات طبيه متميزه للعاملين بالهيئة وذلك ضمن خطة الهيئة للنهوض بالعاملين فى كافة المجالات وخاصة الرعاية الصحية .

وأضاف شوشة، أن “الأطفال بيحدفوا القطار بالطوب وهو ماشي، ويكسروا الشبابيك كل يوم، مش عارفين بصراحة نعمل معاهم إيه”.

كما أكد اللواء مدحت شوشة، رئيس هيئة السكة الحديد الجديد، أنه لا وقت للجلوس فى المكاتب «ووجودى بصفة مستمرة بالورش والصيانة ومفاجأة القطارات للتأكد من سلامتها حفاظًا على الركاب وشدد على أنه لن يسمح بالتقصير أو التهاون فى سلامة السكة الحديد، وتحسين الخدمة مستمر ».

وأكد شوشة أنه فى «مهمة انتحارية» لتطوير المرفق، وتحسين الخدمة وأن توجيهات الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، بمراجعة كافة إجراءات السلامة والأمان بالسكة الحديد وكيفية منع تكرار حوادث القطارات، . لافتا إننا نعمل على مدار الساعة لتطوير آليات العمل وتحقيق البرنامج الإصلاحى الخاص بكافة عناصر منظومة السكك الحديدية، وضرورة تحديد واتخاذ قرارات حاسمة للحفاظ على منظومة الأمن والسلامة والمتابعة المستمرة لأعمال الصيانة والتطوير الخاصة بالقطارات. .

كما يتواجد مفتشو الفحص وموظفو الأمن الإدارى بشكل متخفٍ أمام الشبابيك لمنع أى تسرب للتذاكر إلى السوق السوداء ، وأضاف أن سائقى القطارات بالسكة الحديد مدربين جيدًا وعلى أعلى مستوى، والسائق لا يقود قطارا سوى بعد 15 عامًا. وعلى الرغم من كفاءة السائقين، فإنه وارد وقوع خطأ لظروف ما استثنائية تؤدى إلى حادثة، . قال إنه جار تأهيل 1800 عربة مميزة تابعة لأسطول الهيئة، إذ تم تطوير 908 عربات منهم خلال الفترة الماضية.

وأضاف أنه يجرى تأهيل 389 عربة مكيفة أيضًا، وتمكنت الهيئة من تأهيل 327 عربة مكيفة حتى الآن، من المقرر انتهاء جميع عمليات التطوير نهاية العام المقبل 2017 ، أكد شوشه أن الهيئة لم تدخر جهدًا فى التصدى لظاهرة المعابر غير الشرعية التى انتشرت بشكل كبير أخيرًا، وتمت مخاطبة جميع المحافظات لسرعة غلقها لتجنب وقوع حوادث ، وأضاف شوشة ان هناك ٢٢ مليار جنيه ديونا على الهيئة، وأن ٦٠% من حوادث القطارات غير الجسيمة سببها عنصر خارجى مثل اقتحام السيارات للمزلقانات، ، مؤكدا أن الهيئة ستتعاقد قريبا لشراء ٧٠٠ عربة للدرجة الثالثة، بواقع ٧٠ قطارا، مشيرا إلى أن الظروف الحالية لن تسمح بتنفيذ مشروع القطار فائق السرعة، وأن الهيئة تراجع دراسات القطار المكهرب (العاشر من رمضان- عين شمس)، وسنبدأ فى التنفيذ بعد أن تنهى الدولة المشروعات القومية المطروحة الآن.

كما قال شوشة الحمد لله نجحت فى تخفيض مديونية السكة الحديد، وزيادة الإيرادات، وتوفير قطع الغيار رغم أزمة الدولار، فضلا عن المجهود المبذول من الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، لرفع مستوى الخدمة، والتوجيهات المستمرة لتحسين الخدمة، وآخرها ولأول مرة حل أزمة تكدس حجز التذاكر فى الأعياد.

و اضاف شوشة نفذنا تجديدات فى السكة الحديد لحوالى ١١٨ كيلو مترا، وهناك خطة موضوعة لـ١٠٠٠ كيلو إضافية حتى عام ٢٠١٩، فى الوجهين القبلى والبحرى، وفقاً لاحتياجات المنطقة، ويتم التجديد باستبدال الفلنكات الخشب بأخرى خرسانية، فضلا عن مشروع كهربة الإشارات من بنى سويف لأسيوط ومن الإسكندرية للقاهرة، لأن السكة الحديد تعتمد على النظام الميكانيكى وليس المكهرب، والآن نعمل على تحديث نظم الإشارات، إضافة إلى تنفيذ مراكز تحكم وصيانة فى خط القاهرة الإسكندرية، والأمر هنا خاص بنظم الإشارات والتأمين والمزلقانات، وننفذ ٣٢ برج إشارات فى الإسكندرية، والبرج يتحكم فى مسافة تشغيل من ٢٠ إلى ٢٥ كيلو متراً، ويتحكم فى ١٥ مزلقاناً يميناً ويساراً بشكل آلى، ونسبة التنفيذ وصلت ٤٥%، فضلا عن تحويل الإشارات بين بنى سويف وأسيوط من ميكانيكية إلى كهربائية، لتقليل زمن الرحلة، ونعمل على مضاعفة عدد القطارات من ١١٠ إلى ٢٢٠ قطارا يوميا فى ٢٠٢٠، والرحلة إلى أسوان ستكون ٩ ساعات بدلا من ١٢ ساعة، وحاليا القطارات تسير بسرعة ٣٠،٦٠،١٠٠، كيلومتر فى الساعة، والمتوسط العام لسرعة القطار ٧٠ إلى ٨٠ كيلومترا، لكن بعد الانتهاء من التطوير سيسير القطار بسرعة ١٢٠ كيلومترا.

وقال شوشة هناك ٢٢ مليار جنيه ديونا على الهيئة، – بعد جدولة وزارة المالية، ونأمل فى استكمال الجدولة ورفع كل الديون. لافتا والإيراد الشهرى للهيئة عندما توليت المنصب كان يتراوح بين ٩٠ إلى ١٠٠ مليون جنيه شهريا، وبعد تغيير مفتشى التذاكر وزيادة وتبديل بعض المحصلين، وصلت الإيرادات إلى ١٣٣ مليون جنيه، وبمرور الوقت وصل معدل الزيادة إلى ١٥٠ مليون جنيه حاليا، بداية من يوليو الماضى، وبهذه الآلية ستحقق السكة الحديد زيادة فى الإيرادات ٦٠٠ مليون جنيه، والمستهدف مليار جنيه، والإيرادات فى ٢٠١٥ و٢٠١٦ كانت مليارا و٢٥٠ مليون جنيه، ونستهدف العام المالى الجارى تحقيق ٢.٢٥٠ مليار جنيه، وهذه بداية نقطة تعادل لأول مرة فى السكة الحديد منذ عام ١٩٨٨. 

قال شوشة ان هناك نوعان من اراضى السكة الحديد فالسكة الحديد تقام على ١٩٢ مليون متر، من بينها ١٨٢ مليونا خطوط ومحطات وورش، و١٠ ملايين متر غير مستغلة، ومن بينها أراض تم تأجيرها منذ فترات طويلة بأسعار رمزية، وتم تسليم ١١ قطعة أرض لشركة المشروعات التابعة للسكة الحديد التى تستثمر هذه الأراضى، وحققت تعاقدات بـ٥٠٠ مليون جنيه عوائد استثمار من شهر مارس حتى الآن، وهناك لجان معاينة تقوم بحصر حالات الاعتداء على أراضى الهيئة. 

قال اللواء مدحت شوشه، رئيس الهيئة العامة للسكة الحديد، إنهم يسعون إلى تطوير أسطول السكة الحديد، بما يتناسب مع العصر الحالي، ويقدم خدمة مميزة للركاب ، لا نية لدخول القطاع الخاص في مجال تشغيل القطارات لأنه قد يتسبب في زيادة الأسعار، والقطاع الخاص إن دخل سيكون في قطاع البضائع، وسندرس العروض، ومن المؤكد دخول خطوط جديدة في البضائع مثل خط”عين شمس – العاشر” .