abof

flipkart coupons for mobiles

myntra

الرئيسية / تحقيقات / رغم التأكيدات بحق الرد مكفول لاظهار الحقيقة عضو الاتحاد الدولي للاعاقات الذهنية تنوي تقديم شكوي للنائب العام ونقابة الصحفيين

رغم التأكيدات بحق الرد مكفول لاظهار الحقيقة عضو الاتحاد الدولي للاعاقات الذهنية تنوي تقديم شكوي للنائب العام ونقابة الصحفيين

كتب / عاطف عبد العزيز :

فور نشر تقرير عن المدير التنفيذي للجمعية المصرية الاتحادية للاعاقات الفكرية سابقا المهندسة أمل مبدي حول التجاوزات أثناء توليها هذا المنصب مدعما بالمستندات .

تلقيت اتصالا تليفونيا من المدير التنفيذي والجائزة مؤخرا علي عضوية الاتحاد الدولي للاعاقات الذهنية تؤكد فيه أن كل المعلومات الموجودة مغلوطة ولاتدل علي ايه تجاوزات بما فيها صورة جواز نجلها وابن اخيها وان طبيعي أن يتم صورة اي جواز سفر لاي شخص وهذا ليس دليل إدانة علي اي تجاوز

وخلال الحوار التليفوني طالبتها بالرد علي ذلك التقرير الصحفي مدعما بالمستندات الصحيحة والدالة علي صدق كلامها من منطلق مبدأ الصحافة حق الرد مكفول وهذا هو الحق القانوني لها ولكنها أصرت علي اتخاذ الإجراءات القانونية بتقديم شكوي رسمية لنقابة الصحفيين وبالطبع هذا حقها القانوني بعد رفضها تقديم المستندات وتقديم الرد لنشره في نفس المساحة .

والغريب في الأمر في نفس اللحظة حضرت المستشار الاعلامي مها الصباحي للتحاور في نفس الامر واكدت أن المستشار القانوني للجمعية سوف بتقدم بشكوي الي النائب العام ونقابة الصحفيين والمجلس الوطني للإعلام بنفس الشكوي رغم تكراري لها أن حق الرد مكفول للجميع.

وكان قد نشر تقرير حول   فوز المهندسة أمل مبدي رئيس الإتحاد المصري للإعاقات الذهنية ،بعضوية الإتحاد الدولي للإعاقات الذهنية “إيناس” في الإنتخابات الاخيرة التي أقيمت في أستراليا وردود الأفعال المهتمين بذوي الاحتياجات الخاصه وذلك بسبب ان نفس الشخصية اتهمت باتهامات بالغة أثناء توليها الجمعية المصرية الاتحادية للإعاقات الفكرية بمخالفات جسيمة ارتكبتها مديرتها السابقة المهندسة أمل مبدي.

وهناك تأكيدات من المهتمين بالشأن انها لم تخوض انتخابات كما ادعت وانها كانت بالتزكية لعدم وجود منافسين لهذا المقعد

خلال تلك السنوات التي شغلت فيها منصب المدير التنفيذي للجمعية المصرية الاتحادية للإعاقات الفكرية بالتعاون مع المدير المالي والإداري السابق في ظل وجود رئيس مجلس إدراة الجمعية في الوقت الحالي والسابق المهندس خالد محمد نصير، التي سيطرت المديرة السابقة عليه سيطرة تامة خلال السنوات السابقة.

وتجلت مخالفات المديرة السابقة حين أرادت جعل البعثة الرسمية المصرية التي كانت ستشارك في هذا الوقت في الألعاب العالمية الصيفية في لوس أنغلوس من العام الماضي، أن تكون “بعثة عائلية” لها يشارك فيها ابنها “عمر” بفريق كرة اليد، وابن أخيها “مروان” بفريق كرة قدم، وتدخلت الشؤون القانونية في الأولمبياد الخاص الدولي واستبعدتها وكل أقاربها من البعثة الرسمية للمخالفة الصريحة لقواعد الأولمبياد الخاص بجانب مخالفات أخري.