الرئيسية / ثقافة / وفاة الكاتب الصحفى صلاح عيسى عن عمر يناهز 78 عاما بعد صراع مع المرض

وفاة الكاتب الصحفى صلاح عيسى عن عمر يناهز 78 عاما بعد صراع مع المرض

كتبت — ياسمين الهلالي

توفى الكاتب الصحفى الكبير صلاح عيسى عن عمر يناهز 78 عاما ،بعد صراع مع المرض. وقال الكاتب والسياسى حسين عبد الرازق إن الراحل الكبير توفى متأثر بمرضه ، وأنه دخل فى غيبوبة خلال الساعات الأخيرة.

وكان الكاتب الراحل يعالج فى مستشفى السلام الدولى ، قبل أن تطالب أسرته وعدد من كبار الصحفيين بنقله لتلقى العلاج فى أحد المستشفيات العسكرية ، وبالفعل تم الاستجابة لطلبهم ونقله إلى مستشفى المعادى العسكرى

يذكر أن الراحل صلاح عيسي من مواليد 14 أكتوبر 1939 بإحدى قرى مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية وعمل بجريدة الجمهورية أوائل السبعينيات من القرن الماضى ، كما شارك فى تأسيسي وإدارة عدد من الصحف والمجلات ،منها “الكتاب” و”الثقافة الوطنية” و”الأهالى” و”اليسار” و”القاهرة”

كما أصدر الكاتب الراحل أول كتبه “الثورة العرابية” عام 1979 وأتبعه بعدد من أهم المؤلفات فى الأدب والتاريخ والفكر السياسى منها : “مثقفون وعسكر” ، “دستور في صندوق القمامة” ، “حكايات من دفتر الوطن” ، ” تباريج جريح” ، “رجال ريا وسكينة” ، ” جلاد دنشواى” ، ” شاعر تكدير الأمن العام” وغيرها

تعريف بالفقيد:

صلاح عيسي (14 أكتوبر 1939- ) صحفي ومؤرخ مصري يساري ولد في 4 اكتوبر عام 1939 في قرية “بشلا” مركزميت غمر، بمحافظة الدقهلية. حصل على بكالوريوس في الخدمة الاجتماعية عام 1961 ورأس لمدة خمس سنوات عدداً من الوحدات الاجتماعية بالريف المصرى بدأ حياته كاتبا للقصة القصيرة ثم اتجه عام 1962 للكتابة في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعى تفرغ للعمل بالصحافة منذ عام 1972 في جريدة الجمهورية. أسس وشارك في تأسيس وإدارة تحرير عدد من الصحف والمجلات منها الكتاب والثقافة الوطنية والأهالى واليسار والصحفيون ويرأس الان تحرير جريدة القاهرة واعتقل لأول مرة بسبب آرائه السياسية عام 1966 وتكرر اعتقاله أو القبض عليه أو التحقيق معه أو محاكمته في عدة سنوات ما بين 1968 و1981 وفصل من عمله الصحفي المصري والعربي.
أصدر أول كتبه “الثورة العرابية” عام 1979 وصدر له 20 كتاباً في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي والأدب منها:
تباريج جريجمثقفون وعسكردستور في صندوق القمامه