الرئيسية / اخبار عالمية و عربية / وذلك لبيعه أملاك الكنيسة لصالح إسرائيل.. المئات من المسيحيين يعترضون موكب بطريارك الأرثوذكس في بيت لحم

وذلك لبيعه أملاك الكنيسة لصالح إسرائيل.. المئات من المسيحيين يعترضون موكب بطريارك الأرثوذكس في بيت لحم

وكالات —الضمير

اعترض المئات من أبناء طائفة الروم الأرثوذكس، اليوم السبت، موكب بطريرك الروم الارثوذكس كيريوس كيريوس ثيوفيلوس محاولين منعه من الوصول إلى كنيسة المهد في مدينة بيت لحم.

وتجمع المئات من الطائفة الأرثوذكسية، في منطقة دوار العمل في رأس افطيس واعترضوا الموكب، فيما تدخلت قوات الامن الوطني لمنع إغلاق الطريق.

ورددوا شعارات تطالب باستقالة البطريرك المتورط في صفقت بيع وتسريب الأراضي وأملاك الكنيسة لصالح إسرائيل.

وبدت ساحة المهد خالية من المواطنين، فيما لم يتواجد أي من المسؤولين في المسار المخصص لاستقبال البطاركة في الساحة باستثناء بعض السياح الأجانب.

وجاء ذلك بعد دعوى وجهتها المؤسسات الأرثوذكسية التي دعت إلى مقاطعة البطريرك.

وتحتفل اليوم الطوائف المسيحية “الروم الأرثوذوكس والسريان والأقباط والأحباش الأرثوذوكس” التي تسير حسب التقويم الشرقي في فلسطين، احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد.

ودانت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، ما وصفته بـ”الوقاحة” التي تدفع البطريرك ثيوفيلوس للتوجه إلى مدينة بيت لحم السلام، ونيته إقامة قداس عيد الميلاد المجيد للطوائف الارثوذكسية ليلة الأحد، داعيةً إلى مقاطعة استقباله.

وأكدت القوى في بيانها، دعمها لقرار القوى الوطنية والفعاليات الشعبية والمحلية فى محافظة بيت لحم، بمقاطعة استقبال البطريرك ثيوفيلوس، وكل الفعاليات التي ينظمها.

وشددت على ضرورة عدم التعاطي معه في الاحتفالات؛ بسبب تصرفاته “غير المسئولة”؛ بتسريب أراضينا ووقفنا المسيحي لشركات وهمية تابعة للاحتلال.

وعدّت القوى أن ذلك “يرتقى الى درجة الخيانة العظمى، للمسيحية السمحاء والكنيسة الشرقية على وجه الخصوص، وللشعب الفلسطيني وقضيته ومستقبل الأجيال القادمة”.