الإحتفاء بشعراء جامعة المنصورة بمخيم فؤاد حداد – جريدة الضمير
الرئيسية / ثقافة / الإحتفاء بشعراء جامعة المنصورة بمخيم فؤاد حداد

الإحتفاء بشعراء جامعة المنصورة بمخيم فؤاد حداد

كتب —- وليد شفيق

في إطار فعاليات الهيئة العامة لقصور الثقافة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته التاسعة والأربعين، أقيمت بمخيم فؤاد حداد أمسية شعرية لطلبة جامعة المنصورة، أدارها الطالب أحمد أيمن، وقدم تعليقاته علي الطلبة الشاعرة عبير زكي والشاعر حمدي عبد الرازق، أبدت عبير زكي سعادتها بما سمعته من أشعار الطلبة، واختارت ثلاثة من الطلبة اللذين فازوا بالمشاركة في الأنشطة الشعرية للهيئة وهم: الأولي نورا عثمان، الثاني باسل السويسي، الثالث خالد باهي، وفي العامية فاطمة الزهراء عبد الله وذلك لتميزهم في التسلسل الجيد للأفكار الصور الجديدة المبهرة وسلامة الوزن واللغة وفي تعقيبه أشار الشاعر حمدي عبد الرازق إلي أن أغلب الصور علي ألسنة الشعراء معادة ومكررة ولذلك فأنهم في حاجة إلي التعرف علي بلاغة وشعرية الشعر العربي القديم والحديث.

وبالتوازي بمخيم مكاوي سعيد اقيمت ندوة بعنوان “الومضة القصصية بين القصة والشعر والدراما” شارك فيها بهية الشاذلي، علي حسن، سمير يوسف، منتصر أحمد، سيد حنفي وأدارها شعبان ناجي، وفي بداية الندوة ألقي المتحدثون نماذج من الومضة القصصية، وفي كلمته أشار سمير يوسف إلي الجانب التاريخي للومضة القصصية معرفا بروادها، مشيراً إلي أن مجدي شلبي هو مؤسس هذا اللون من الأدب، وصدر له عدة مجموعات منها، ثم ألقي منتصر أحمد مجموعة ومضات، وعرف بهذا اللون، وقدم شرحاً وافياً لبعض الومضات التي ألقاها علي الحضور، مشيراً إلي أن الومضة لون أدبي متلاحم مع أجناس أدبية أخري مثل القصة القصيرة جداً، وقصيدة النثر، ثم ألقي علي حسن ومضات من مجموعته التي صدرت حديثاً، وقدم سيد حنفي اعتراضه علي هذا اللون، مشيراً إلي أنه يجب أن يكون له نظري، فلا يجب أن يكون في المطلق، فكل فن له أصوله وقواعده، وختمت بهية الشاذلي الندوة بإلقاء مجموعة من ومضاتها التي لقيت الاستحسان من الجمهور.

وبمخيم فؤاد حداد أقيمت أمسية شعرية ثانية أدارها الشاعر مدحت العيسوي، وشارك فيها الشعراء عبدالغني مصطفي، محمد أمين صالح، محمد عبد السلام، محمد مخيمر، خالد غلاب، فوزي محمود، هاني قدري، أحمد إسماعيل، سعيد عبد الخالق، محمد سمير، مها غنام، أحمد رشدي، محمود الشريف، إبراهيم زهران.

أعقبها الحفلة الموسيقية الشعرية للشاعر السيد زكريا الذي ألقي مجموعة من قصاءده وهي “وقفت اراود الكلمات، ثم قدم الشاعر ناصر قورة قصيدة “مرت” ويمتزج الغناء بالشعر فتقدم المطربة شروق إبراهيم قصيدة بكاء روحي ومقطع من قصيدة غني معي للشاعر، ثم ألقت الشاعرة سارة عاطف قصيدة ليه ياغزة ، كما غني عادل حافظ مقطع من قصيدة “أنا وأنا”، ثم ألقتها الشاعرة رحمة السيد زكريا.