abof

flipkart coupons for mobiles

myntra

الرئيسية / ثقافة / أحفاد سيد درويش بمخيم مكاوي سعيد

أحفاد سيد درويش بمخيم مكاوي سعيد

كتب — وليد شفيق

في أطار أنشطة الهيئة العامة لفصور الثقافة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الــــ49 ، بمخيم مكاوي سعيد أقيم نقاش جماعي حول “أحفاد سيد درويش” شارك فيها الفنانين محمد عزت وعلي إسماعيل، وأدارها الشاعر أشرف أبو جليل الذي أشار إلي أن هولاء الفنانين كونوا وجدانا السياسي في الثمانينيات في الجامعة، فقدموا لشباب مراكز الشباب والجامعات الفن الحقيقي وكانو البديل السياسي للمؤسسة الرسمية عبر اختيارات واعية راقية لأحمد فؤاد نجم وفؤاد حداد، ثم قدم الفنان محمد عزت أغاني “أهو ده اللي صار” و”كان عندي طاقية شقية” و”ياالعروسة”، تلي ذلك تقديم الفنان علي إسماعيل أغاني “شباك النبي، الله الله يابدوي”، ثم تحدث محمد عزت عن تجربته مشيراً إلي بحثه في مقتبل حياته عن أغنية بديلة عما كان يقدم في هذه الفترة في الثمانينات وتعبر عما بداخلي وعشقي للموسيقي، وحتي لا أخضع الموسيقي لأكل العيش والارتزاق منها ألتحقت بكلية الفنون الجميلة، ثم اتعرفت علي مجموعة من السياسين من خلال حزب التجمع، واتعرفت علي تجربة الشيخ أمام والشاعر أحمد فؤاد نجم، ووجدت فيها ما يعبر عن ما أحب تقديمه في الغناء، ثم كانت تجربة غنائي لكلمات فؤاد حداد “يالعروسة، طرطور، كاوبوي دينمو”، ثم غصت أكثر في أغاني التراث التي تعبر عن هموم المواطن وحياته، وفي حكايته عن تجربته أشار علي إسماعيل إلي أن علاقته بالموسيقي من خلال نادي الوفاء وبالتحديد أسرة الأصدقاء بها التي كانت تحاول تنمية الفكر والثقافة عند الشباب بشكل مغاير، وأكد أنه أحب الموسيقي والغناء أكثر من أغاني سيد درويش التي كانت تعبر عن هموم الناس، وأضاف أنه أنشا فرقة محكي الشباب من خلال وزارة الشباب والرياضة وطافت كل محافظات مصر، وفي الختام غني عزت أغنية “كل حي في مصر”، وغني علي إسماعيل “عطشان ياصبايا”.

وعلي التوازي أقيمت أمسية شعرية بمخيم فؤاد حداد، أدارها الشاعر السعيد المصري، وشارك فيها الشعراء سامي جودة ، السيد جلال، هشام محمود، محمد رؤوف، إيهاب خليفة، د. نزار بيومي، علي عبد العزيز، د. مها الغنام، محمد فهمي، أسامة المصري، قدري محروس.

أعقبها الحفلة الموسيقية الشعرية للشاعرة البورسعيدية فاتن متولي، مع المطرب والملحن محمد حافظ، وتمتزج الموسيقي مع الشعر تلقي الشاعرة قصائد “اه لو تعلم، قبلني، قرار، سكر، تحدي، بحبك، عايزة أقولك، واحشني يابويا، ووحشاني ياما”، بمصاحبة الموسيقي، وغني محمد حافظ فواصل من أغنية “أهو ده اللي صار” مع عزف علي الرق للعازف أمير مصطفي وعازف الناي أحمد محمد.