الرئيسية / تحقيقات / وداعا ” آمال فهمي” تزوجت “إمبراطور الإذاعة” ونافست عبدالناصر في شعبيته

وداعا ” آمال فهمي” تزوجت “إمبراطور الإذاعة” ونافست عبدالناصر في شعبيته

رحلت الإذاعية الكبيرة آمال فهمى، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ 91 عاما، حيث قضت الشهور الأخيرة لها فى أحد مستشفيات المعادى، يزورها مجموعة من الإعلاميين من آن إلى آخر.

الإذاعية الكبيرة آمال فهمى، تاريخ طول من العمل الإذاعى وتقديم البرامج الإذاعية الشهيرة والمميزة، فلا أحد ينسى فوازير رمضان، والتى أدخلتها آمال فهمى أول مرة إلى الإذاعات العربية، كذلك البرنامج الأشهر إذاعيا على الإطلاق “ع الناصية”، حيث كان لها بصمات واضحة فى الإذاعة المصرية، فضلا عن الصوت المميز الذى حباها الله به، والذى جعل المستمعون يعرفونها منذ الوهلة الأولى لسماع صوتها .

 

امال فهمي في سطور

– دخلت الإذاعة في عمر الثامنة ..فكانت أول من غنى “قطتي صغيرة مع بابا شارو”

– تتلمذت على يد عميد الأدب العربي وأول رئيس للجامعة المصرية.

– أول وأصغر مذيعة لإذاعة الشرق الأوسط.

– نافست كبار الإذاعيين في تقديم البرامج الإذاعية الجماهيرية مثل في “خدمتك” و”عقبال عندكم”.

-أول من قدم فوازير رمضان عبر أثير الراديو.. واقنعت بيرم وصلاح جاهين بكتابة كلماتها.

– ارتبطت بـ”إمبراطور الإذاعة” المخرج الكبير محمد علوان.

– استمرت في تقديم “على الناصية” لمدة 56 عاما.

امتلكت “ناصية الكلام” بلا منازع ..تماما كما كان برنامجها الإذاعي الأشهر “على الناصية”، الذي صادف نجاحا منقطع النظير مع المستمعين منذ انطلاقه في الخمسينيات، ليٌشكل “كيمياء” خاصة جدا مع الجمهور، من خلال صوتها الأخاذ عبر الأثير .. إنها الإذاعية القديرة آمال فهمي التي رحلت عن دنيانا اليوم عن عمر ناهز 92 عاما.

ولدت آمال فهمي بالقاهرة عام 1926، ولم يمض عامها الثامن حتى تأسست دار الإذاعة بالقاهرة، وذلك في 31 مايو عام 1934، لينطلق إرسالها عاليا مدويا “هنا القاهرة”.

مسيرتها مع الإذاعة بدأت سن الزهور، حيث تعلقت أذن آمال فهمي بأثير الراديو، فشاركت في برامج الأطفال التي كانت يقدمها “بابا شارو” و”ماما زوزو”، حيث غنت بصوتها الأغنية الشهيرة “قطتي صغيرة ..أسمها نميرة” التي لايزال يرددها الأطفال حتى وقتنا هذا.