تسلمت السفارة المصرية لدى الكويت اليوم الاثنين غطاء التابوت الأثري الخشبى الذي كان قد تم تهريبه إلى الكويت في الأول من مارس الماضي.

ويقوم مسئولو السفارة المصرية حاليا بإنهاء إجراءات شحن غطاء التابوت الأثري إلى القاهرة تمهيدا لتسليمه إلى إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية.

ومن جانبه وجه سفير مصر لدى الكويت طارق القوني الشكر إلى السلطات الكويتية على تعاونها الكامل في إعادة غطاء التابوت إلى مصر ممثلة في وزارة الخارجية الكويتية وإدارة الآثار والمتاحف بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والإدارة العامة للجمارك.

وكانت الإدارة العامة للجمارك الكويتية وسلطات مطار الكويت الدولي قد تمكنتا من ضبط غطاء تابوت أثرى خشبى ضمن أمتعة الشحن الجوى القادمة من مصر; حيث قامت السفارة المصرية لدى الكويت على الفور بالتواصل مع مسئولي الجمارك الكويتية وتوجيه مذكرة للجهات الكويتية المختصة ممثلة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لحسم هوية القطعة الآثرية وإذا ما كانت فرعونية أم لا.
وتواصلت السفارة المصرية مع مدير إدارة الآثار والمتاحف بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور سلطان الدويش حيث أفاد بأنه تم تشكيل لجنة ثلاثية لمعاينة القطعة الآثرية.. وخلصت أعمال اللجنة إلى أثرية القطعة المضبوطة.