الرئيسية / تحقيقات / “القومى للبحوث” يحذر من التونة المعلبة.. تعرف على السبب

“القومى للبحوث” يحذر من التونة المعلبة.. تعرف على السبب

تابعونا

قال الدكتور فوزي الشوبكي، أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث ، إن هناك تقارير من منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الفاو ، تحذر من تلوث شواطئ دول شرق أسيا بعنصر الزئبق.

وأضاف “الشوبكي”، خلال مداخلة هاتفية، ببرنامج “حضرة المواطن”، المذاع عبر فضائية “الحدث اليوم”، عنصر الزئبق يعتبر من المعادن الثقيلة السامة، ومحظور وجودها بالمنتجات الغذائية، لافتاً إلى أن الأسماك التى تعيش بالمحيط، المتاخم لدول شرق آسيا، تتغذى بهذا العنصر السام ويدخل ضمن مكونات أجسامها، ومن المؤسف أن تلك العناصر الثقيلة لا تخرج من أنسجة الأسماك نهائياً مناشداً المواطنين بعدم تناولها لأنها خطر على الصحة العام.

التونة

وتابع: لا أستطيع الجزم بأن جميع أنواع التونة الموجودة فى مصر مستوردة، من تايلاند، وشرق أسيا، فهناك أنواع سليمة و غير مسممة، تأتى من غرب أوروبا.

وأردف: “هناك عمليات لإنتاج تونة تحت بير السلم، وخارجة عن سيطرة أجهزة الرقابة، وهى غير مضمونة، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، ويتم التعرف عليها من خلال اللون، والرائحة، والطعم”.

وناشد المواطنين بعدم تناول التونة المعلبة التى بها أنسجة مهترئة، ومتحللة، فهذا دليل على وصول بكتيريا للأنسجة، أيضا حذر من تناولها فى حالة ظهور بعض الفطريات عليها ذات اللون الأخضر أو الأسود أو البنى، مؤكدا أن تناول التونة المعلبة والمستوردة من دول شرق آسيا تسبب بعض السرطانات على المدى الطويل.

تابعونا