الرئيسية / الرئيسية / د.عزه مبارك :وسائل الاعلام قادره علي تشكيل الرأي العام وعلي توحيد الرؤيه بين المجتمع والقياده السياسيه

د.عزه مبارك :وسائل الاعلام قادره علي تشكيل الرأي العام وعلي توحيد الرؤيه بين المجتمع والقياده السياسيه

تابعونا

 

د.عزه مبارك :وسائل الاعلام قادره علي تشكيل الرأي العام وعلي توحيد الرؤيه بين المجتمع والقياده السياسيه

 

 

قالت د.عزه مبارك ان وسائل الإعلام ومنها القنوات التلفزيونية الفضائية، ومن خلال برامجها قادرة على تشكيل اتجاهات الرأي العام والتأثير عليه، وذلك من خلال ما تقوم بعرضه من منتجات سياسية، وثقافية، ودينية، واجتماعية، فقد أكدت بعض الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية مدي تأثير وسائل الإعلام وخصوصاً التلفزيون باعتباره المصدر الرئيس للمعلومات السياسية، وهذا الأمر ليس فقط في أمريكا وإنما في جميع دول العالم كون التلفزيون المصدر الأساسي للمعلومات التي يتزود منها الناس، خصوصاً عندما يتم ربط وسائل الإعلام بالأحداث التي أصبحت في بؤرة الاهتمام برموز لها مكانتها على المسرح السياسي لتمكنهم من اتخاذ مواقف من الأحداث والقضايا المختلفة.

وأشارت الي ان الرسائل التي يقوم التلفزيون بنقلها للأفراد لها دور مهم في تشكيل وعيهم تجاه العديد من القضايا والموضوعات السياسية من مختلف جوانبه فهو يساهم في دعم وصياغة رأيه العام تجاه أي قضية معينة،

وأكدت د عزه في الفترة الأخيرة مدى الارتباط الوثيق، والعلاقة التي تربط بين الرأي العام والتلفزيون وأنهما يشتركان في أن كلاً منهما مقياس للآخر، وأن كليهما مقياس لتحضر الأمم والشعوب.

فالبرامج التلفزيونية الدور الكبير والهام في التكوين الثقافي للفرد والمجتمع، سواء كانت برامج أطفال، أو العائلة، أو كانت برامج سياسية، ثقافية، دينية، اجتماعية، أو ترفيهية، فالبرامج التي يتم بثها لها القدرة على ترك أثرها الثقافي في نفس الفرد والمجتمع سواء بطرق مباشرة، أو غير مباشرة، أكثر مما تفعله البرامج، والدراسات، والندوات التي يتم عقدها.

ووضحت أن تشكيل الاتجاهات عند الشعوب أصبح من المجالات التي بإمكان وسائل الإعلام القيام بدور كبير بها، فظهرت الكثير من النظريات والنماذج التي تشرح وتفسر هذا الدور، والعوامل التي تؤثر في اتجاهات الأفراد حيث يمكن أن تتطور وتتغير حتى لو لم يهدف ذلك، وهم نادراً ما يسعون لذلك ولكنهم يتعرضون بعض الأحيان لمواقف ومعلومات تجعلهم يفكرون ومن ثم تتغير مشاعرهم تجاه بعض الأشياء، أو القضايا وبالتالي تتطور وتتغير اتجاهاتهم.

ويحتاج تشكيل الاتجاهات للرأي العام عرض مجموعة من الحقائق، والمعلومات، والأحداث حول مواضيع محددة ذات صلة، وعلاقة بالموضوع المراد إيصاله للرأي العام، فهو يساعد في توفير الحقائق اللازمة لمعرفة وجهات النظر المختلفة حول القضايا العامة، وبالتالي تكوين الآراء، والاتجاهات عند الأفراد، والجماعات، والشعوب.

وفي ذات السياق أكدت د عزه ان فهم المغزي من امكانيات التلفزيون كوسيله من وسائل تشكيل الرأي العام كفيل بتوطيد الصله بين القياده السياسيه والمجتمع وخصوصا الشباب…..فالتلفزيون كوسيله من الممكن ان يكون له التاثير الأكبر على تشجيع طموحات الشباب وتوجيهها على المستويين الشخصي والقومي . إذ أن الشباب المصري يفكر بصيغتي الماضي و الحاضر أكثر مما يفكر بصيغة المستقبل . ومن هنا يجب تعليم الشباب ضرورة التطلع إلى المستقبل و السعي وراء تحقيق مستوى حياة أفضل ، وتتميز فترة الشباب بأنها فترة تكوين وتشكيل ونضج ووعي بحد ذاتها مع ما يرافق هذه المرحلة من عدم الثبات وعدم الاستقرار في نفسية الشباب وفي اهتمامهم ورغباتهم وآرائهم ومواقفهم وفقاً لظروف الحياة الاجتماعية والعمل

وإشارت الي ان فعالية الرسالة الموجهة إلى الشباب هي الهدف من وسائل الإعلامية ا وبالتالي فإن الهدف من مخاطبة الشباب غبر وسائل الإعلام هو جعلهم فعالين في المجتمع وتتحقق فعالية وسائل الأعلام الموجهة إلى الشباب

تابعونا