الرئيسية / أخبار محلية / الرئيس السيسي يستقبل وزير الدولة لشئون الرئاسة ووزير الدفاع الوطني لجمهورية غينيا

الرئيس السيسي يستقبل وزير الدولة لشئون الرئاسة ووزير الدفاع الوطني لجمهورية غينيا

تابعونا

كتبت / مروه الحلفاوي : 

أعلن السفير بسام راضي ، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية،  أن االرئيس عبد الفتاح السيسي أستقبل  صباح اليوم  ،السيد الدكتور محمد ديان وزير الدولة لشئون الرئاسة ووزير الدفاع الوطني لجمهورية غينيا، وذلك بحضور السيد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وسفير جمهورية غينيا في القاهرة.

وصرح راضي، أن وزير الدفاع الوطني الغيني أعرب عن سعادته بزيارة القاهرة والالتقاء بالسيد الرئيس، ونقل للسيد الرئيس تحيات الرئيس الغيني ألفا كوندي، مشيراً إلى ما يربط البلدين من علاقات مودة وأخوة وما يكنه الشعب الغيني من تقدير كبير لدور مصر الداعم لغينيا في جميع المجالات، ومعرباً عن إعجابه بما حققته مصر من نجاح في تحقيق الأمن والاستقرار ودفع عملية التنمية الاقتصادية.

وقد أشاد السيد الرئيس بما يجمع بين البلدين من علاقات وروابط تاريخية مُتميزة، وحرص مصر على تعزيز التعاون الثنائي معها في مختلف المجالات، وطلب نقل تحياته للرئيس الغيني، معرباً عن حرص سيادته على استمرار التنسيق والتشاور بين الجانبين بما يساهم في دفع العلاقات المشتركة.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن اللقاء تناول بحث عدد من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية، حيث سلم وزير الدفاع الوطني الغيني السيد الرئيس رسالة من رئيس جمهورية غينيا، تتضمن سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، خاصة بعد التوقيع اليوم على بروتوكول للتعاون بين الجانبين في مجال الدعم العسكري. كما أشار وزير الدفاع الوطني الغيني إلى زيارته التي أجراها إلى الكلية الحربية المصرية، مشيداً بما شاهده من قدرات وإمكانات متميزة، ومُعرباً عن أمله في تعزيز التعاون مع مصر في مجال التدريب العسكري. وقد وجه الوزير الغيني الشكر للسيد الرئيس ولمصر على جهودها في دعم غينيا، مشيراً إلى أن مصر كانت من أوائل الدول التي ساعدت غينيا ودعمتها، حيث ساهمت في إنشاء جامعة “جمال عبد الناصر” التي تُعد أول جامعة للتعليم العالي في غينيا. وقد أكد السيد الرئيس التزام مصر بدعم علاقات التعاون مع غينيا في شتى المجالات والحرص على تحقيق الأمن والاستقرار فيها.

وذكر السفير بسام راضي أن اللقاء قد شهد التباحث حول بعض الموضوعات ذات الصلة بالقارة الأفريقية وسبل دعم العمل الأفريقي المشترك، حيث أعرب الوزير الغيني عن تطلع بلاده لرئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، وما سيعكسه ذلك من استمرار دور مصر في الدفع قدماً بجهود الدول الأفريقية في تحقيق التنمية الشاملة وفقاً لأجندة التنمية الافريقية 2063 وتعظيم الاستفادة مما تتمتع به أفريقيا من مقومات وثروات كبيرة. وقد أكد السيد الرئيس أن دعم التعاون بين الدول الأفريقية طالما يحظى بأولوية متقدمة في السياسة المصرية، سعياً لتحقيق المصالح المشتركة للشعوب الأفريقية وتحقيق تطلعاتها نحو التنمية والازدهار، كما أكد السيد الرئيس حرص مصر على تحقيق الأمن والاستقرار في مختلف الدول الإفريقية، مشيراً سيادته إلى توجيهاته بتوفير 100 منحة تدريبية عسكرية جديدة للدول الأفريقية خلال عام 2019.

تابعونا