وقدمت وزارة الهجرة في  بيان على صفحتها الرسمية في فيسبوك،  “خالص التعازي إلى أسرة الدكتور الصيدلي أحمد طه” الذي قتل يوم الخميس في المملكة.

وأضاف البيان أن مكرم، تتابع مع السفارة المصرية في الرياض المستجدات أولا بأول، وأن أحد المحاميين المصريين انضمم لفريق من المحاميين السعوديين لمتابعة إجراءات القضية، بعد إلقاء القبض على القاتل.

ونفى البيان “كل ما تم تداوله من إشاعات بأن الجاني مختل نفسيا”، وأضاف “سوف يتم معاقبته على جريمته البشعة وفقا للقانون الجنائي السعودي”.

وجاء في البيان أن وزيرة الهجرة تتابع مع السفارة المصرية بالرياض من أجل سرعة نقل جثمان الصيدلي ومتابعة محاسبة القاتل جنائيا.

وأكدت وزيرة الهجرة أن السفارة والقنصلية تتابعان الموقف القانوني وسرعة إنهاء إجراءات النيابة حتى في أيام الإجازة الأسبوعية.

ووفقا للبيان، ذكر رموز الجالية المصرية بالمملكة أن القتيل كان ‎يعمل في شركة تملك مجموعة ضخمة من الصيدليات، ‎وأن الشركة قامت على الفور بنقله للمستشفى وإبلاغ الشرطة، وعقب الوفاة تم تكليف محام سعودي للدفاع عن حقه.