الرئيسية / ثقافة / الشارقة تودّع معرض نيودلهي الدولي للكتاب بعد نجاح ساحق

الشارقة تودّع معرض نيودلهي الدولي للكتاب بعد نجاح ساحق

تابعونا

نقلت الشارقة الثقافة الإماراتية والعربية إلى قلب العاصمة الهندية نيودلهي،  على مدار تسعة أيام متواصله حيث حلت الإمارة ضيف شرف على الدورة الـ 27 من معرض نيودلهي الدولي للكتاب، التي أٌقيمت خلال الفترة من 5 إلى  13 من يناير الجاري، تحت شعار “كتب للقراء ذوي الاحتياجات الخاصة”، بمشاركة أدباء ومثقفين ومؤسسات معنية بالشأن الثقافي والأدبي من مختلف أنحاء العالم.

وتقديراً لهذا الاختيار شاركت الشارقة في المعرض بوفد رفيع المستوى ترأسه الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، وعدد من المسؤولين ورؤساء المؤسسات الثقافية والأكاديمية والمعرفية في الشارقة.

وشهد المعرض إطلاق النسخة الهندية من رواية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، “بيبي فاطمة وأبناء الملك” الصادرة في العام 2018 عن منشورات القاسمي باللغة العربية، إلى جانب تكريم الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، وسعادة أحمد بن ركاض العامري، وسعادة د. حبيب الصايغ الأمين العام لاتحاد الكتاب العرب، رئيس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

وشاركت إمارة الشارقة بجناح خاص أشرفت على تنظيمه هيئة الشارقة للكتاب، احتضن في جنباته أجنحة لعدد من المؤسسات الثقافية والأكاديمية والمعرفية بالشارقة، أبرزها اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، وجمعية الناشرين الإماراتيين، ودائرة الثقافة في الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، ومؤسسة الشارقة للإعلام، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وثقافة بلا حدود، ومبادرة 1001 عنوان، ومنشورات القاسمي، ومجموعة كلمات.

وكانت ساحات وأروقة (براغتي ميدان) بمدينة نيودلهي التي احتضنت المعرض شاهدةً على انطلاق كرنفالاً وعرساً شعبياً كبيراً، حيث احتشد زوار المعرض في جناح إمارة الشارقة للحصول على نسخة موقعة من مؤلفات أبرز الكتاب الإماراتيين المترجمة إلى اللغة الهندية، إذ ترجمت هيئة الشارقة للكتاب بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات 57 كتاباً لشعراء، وروائيين، وباحثين، ومسرحيين إماراتيين.

تابعونا