الرئيسية / أخبار محلية / السيسي يجتمع بمحافظ بورسعيد وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والطلابية بالمحافظة

السيسي يجتمع بمحافظ بورسعيد وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والطلابية بالمحافظة

تابعونا

كتبت / مروه الحلفاوي :

أعلن السفير بسام راضي ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، ان الرئيس عبد الفتاح السيسي أجتمع ، اليوم ، مع السيد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والطلابية بالمحافظة، وذلك بمشاركة السيد رئيس الوزراء، وبحضور وزاري موسع.

وأشار راضي الى ان هذا الاجتماع يأتي في إطار سلسة الاجتماعات الدورية التي تشمل جميع المحافظات على مستوى الجمهورية، والتي بدأت بالاجتماع مع محافظ الوادي الجديد وقيادات المحافظة في 12 يناير الماضي، وذلك في إطار حرص السيد الرئيس على متابعة تنفيذ الخطط التنموية والبرامج الخدمية المقدمة للمواطنين، والتفاعل المباشر مع الجهات المركزية للدولة للعمل على تحسين الخدمات لأهالي المحافظة، والعمل على تذليل أية صعوبات في هذا الصدد، بالإضافة إلى تعزيز المشاركة المجتمعية في عملية اتخاذ القرار.

في هذا السياق؛ استعرض السيد محافظ بورسعيد أبرز الإنجازات التي تمت بالمحافظة منذ عام 2014 في جميع المجالات، موضحاً أن إجمالي قيمة الاستثمارات التي تمت بالمحافظة بلغت حوالي 462.340 مليار جنيه في العديد من القطاعات، ومنها مشروع تنمية شرق بورسعيد الذي يتضمن إنشاء امتداد لمدينة بورسعيد شرق قناة السويس، وإنشاء منطقة لوجستية وصناعية وتجارية كبرى عن طريق تنفيذ ميناء بحري يشمل أرصفة بطول 5 كيلومترات وعرض 500 متر، ومجرى مائي بطول ٣ كيلومترات، ومنطقة صناعية بمساحة 40 مليون متر مربع، ومنطقة سكنية على مساحة 4 ملايين متر مربع تستوعب 190 ألف مواطن، ومنطقة لوجستية بمساحة 30 مليون متر مربع، ومنطقة مزارع سمكية بمساحة 80 مليون متر مربع تنتج 55 ألف طن أسماك يومياً. واتصالاً بهذا المشروع الضخم، يتم تطوير طريق بورسعيد – شرم الشيخ بطول 500 كم، وطريق الإسماعيلية – بورسعيد غرب القناة بطول 104 كيلومترات، بجانب إنشاء محور 30 يونيو الذي يبدأ من الطريق الدولي الساحلي جنوب بورسعيد حتى الكيلو 90 طريق القاهرة – الإسماعيلية الصحراوي بطول 102 كيلومتر.

كما استعرض السيد محافظ بورسعيد تطورات تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل، والذي سيبدأ بمحافظة بورسعيد، وكذلك تنفيذ مبادرة السيد الرئيس للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، حيث أوضحت السيدة وزيرة الصحة في هذا الصدد أنه تم الانتهاء من قوائم الانتظار بالمحافظة، فضلاً عن الانتهاء من المسح الطبي لنسبة 65% من إجمالي سكان بورسعيد.

كما استعرض السيد محافظ بورسعيد ما تم إنجازه في قطاع التعليم، مشيراً إلى مواصلة توفير التدريب الراقي والتأهيل العلمي للمعلمين لتقديم خدمة تعليمية متميزة للطلاب. واستعرض كذلك المشروعات في عدد من المجالات، ومنها محطات الصرف الصحي وتحلية المياه، والكهرباء والطاقة، والصناعة، وتطهير بحيرة المنزلة، ودعم القرى الأكثر احتياجاً، وكذا التطوير السياحي والرياضي، وتطوير المناطق العشوائية حيث تم في هذا الصدد بناء 7316 وحدة سكنية باستثمارات بلغت مليار جنيه، من أجل توفير حياة كريمة لسكان هذه المناطق.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس وجه خلال الاجتماع بتذليل الصعاب وحل المشكلات التي تواجه المحافظة، بالتنسيق مع كافة الوزارات والأجهزة المعنية بالدولة.

كما أوضح السيد الرئيس أن نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل يتطلب التزاماً متبادلاً بين الدولة والمواطنين، وأن يقوم كل طرف بدوره على أكمل وجه، حتى يتسنى تنفيذ هذا المشروع القومي الهام على أفضل المستويات والمعايير العالمية، وبما يقدم خدمة صحية راقية للمواطنين.

كما وجه السيد الرئيس بمواصلة العمل الجاري لرفع كفاءة وتطوير بحيرة المنزلة، وإعادتها لسابق عهدها بعد أن تقلصت مساحتها كثيراً بسبب التعديات على مدار العقود الماضية، مؤكداً أن الدولة لن تسمح بأية تعديات على البحيرات التي تمثل ثروة قومية يجب استغلالها اقتصادياً وسياحياً لصالح الشعب المصري، فضلاً عن تغيير الأساليب القديمة في إدارة هذه الموارد إلى أساليب علمية حديثة، ضمن التصور الشامل لشكل الدولة الحديثة الذي نريده في المستقبل.

ووجه السيد الرئيس كذلك بتوفير التمويل اللازم للشباب لتشغيل المصانع التي تم الانتهاء من إنشائها، مشدداً على تضافر جهود أجهزة الدولة والبنوك لتخفيض التكلفة وتشجيع الشباب على الانخراط في المجال الصناعي والإنتاجي، ومؤكداً سيادته في هذا الصدد حرص الدولة على تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير كافة سبل الدعم لنجاحها.

كما أكد السيد الرئيس أهمية الوعي بكيفية الحصول على التمويل اللازم لتنفيذ هذه المشروعات، وغيرها من المشروعات المتعددة التي يتم تنفيذها في جميع أرجاء مصر، مؤكداً سيادته في هذا الصدد أن تنمية مصر هي مسئولية جماعية تحتاج لتضافر جميع الجهود سواء على مستوى الحكومة أو على مستوى المواطنين.

تابعونا