الرئيسية / الرئيسية / قبل يوم من افتتاح الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص بأبوظبى 200دولة مشاركة فى رقم قياسى يفوق 30 دولة عن ألعاب لوس انجلوس 2015

قبل يوم من افتتاح الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص بأبوظبى 200دولة مشاركة فى رقم قياسى يفوق 30 دولة عن ألعاب لوس انجلوس 2015

تابعونا

قبل يوم من افتتاح الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص بأبوظبى
200دولة مشاركة فى رقم قياسى يفوق 30 دولة عن ألعاب لوس انجلوس 2015

موعد مع الفرح .. رسالة تبعثها أبو ظبى للعالم خلال حفل الافتتاح الرسمى للالعاب العالمية للاولمبياد الخاص والتى تعد الأكبر والاضخم فى تاريخ الالعاب العالمية ، حيث ستكون الالعاب الخامسة عشر بأبوظبى نقطة محورية سوف يتوقف امامها العالم كثيرا ، نظرا لضخامتها واعداد المشاركين بها ، حيث وصلت عدد الدول وقبل يوم واحد من انطلاق الالعاب الى 200 دولة ، وهو ما كشفت عنه حصة بنت عيسى بو حميد ، وزيرة تنمية المجتمع خلال المؤتمر الصحفى العالمى الذى اقيمت بأبوظبى بحضور ماري ديفيس ، الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الدولي، والمهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي ، سيف سعيد غباش عضو اللجنة العليا للألعاب الأولمبية العالمية – أبوظبي 2019، و لاعبه الاولمبياد الخاص الكويتى مريم أحمد الديب المتحدثة الرسمية باسم اللاعبين ، وبحضور عدد كبير من وسائل الاعلام الاعلام العربية والدولية والمحليه التى تتابع الالعاب ، حيث كشف المتحدثون بالمؤتمر على العديد من الموضوعات الهامة المتعلقة باستضافة أبوظبى للالعاب العالمية والتاثيرات الايجابية التى سوف تحدثها على مختلف دول العالم ، وبالامارات ، وما سوف تترك من أرث سوف يساهم كثيرا وينعكس بشكل ايجابى على ذوى الاعاقة الفكرية .
200 دولة بالعاب أبوظبى
وكان خلفان المزروعى مدير عام اللجنه التنفيذية العليا للالعاب العالمية قد أعلن عن وصول عدد الدول المشاركة بالالعاب العالمية وصل الى 200 دولة ، وهو رقم أسعد كل من يننتمى الى الالعاب العالمية ، والذين شعروا بأن ما بذلوه من جهد من يذهب هباء ، وان هذا العدد والذى يعتقد أنه رقما قياسيا جديدا سجل باسم دولة الامارات العربية وعاصمتها أبوظبى ، الامر الذى دعل اللوحة الكبيرى الموجودة فى قاعة الاجتماعات للجنه التنفيذية بادنيك ، ينطلق فرحا ، وهو أمر جعلنا نشعر بثقل المسئولية ، وضرورة مواصلة العمل وحتى تخرج الالعاب فى أبهى واجمل صورها ، وان يعود ال7500 لاعب ولاعبه وحوالى 11 الف مشارك الاى بلادهم وهم يحملون من هنا من أبوظبى أجمل الذكريات ، لان نجاح الالعاب وخورجها بالصورة المشرفة لوسام سوف مضعه على صدورنا جميعا ، ويجعلنا نشعر [ان الثقة التى أولتها لنا قيادتنا الرشديدة كانت فى محلها ، ونحمد الله على توفيقه لان.
من جانبة قال المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمى للاولمبياد الخاص الدولى بأنه لشرف كبير أن تسجل أبوظبى رقما قياسيا فى عدد الدول المشاركة بالالعاب العالمية ، والذى زاد 30 دولة عن الالعاب العالمية الماضية التى أقيمت فى لوس انجلوس 2015 ، وهو أمر يدعوا للفخر ، لابد لنا من أن نشد على ايد اللجنه العليا المنظمة للالعاب برئاسة الوزير محمد عبد الله الجنيبى ، واللجنة التنفيذية ومديرها العام خلفان الفزروعى ، فها هم يجنون ثمار جهدهم وكدهم الذى استمر على مدى العامين الماضين تخلله الالعاب الاقليمية التاسعه العام الماضى والتى حققت نجاحا منقطع النظير ، فلقد كان أول العابا اقليمية تشد مشاركة 15 دولة من مختلف دول العالم ، وان هذا النجاح يحملنا بمسئولية كبيرة ، لانه ليس من المهم أن تنجح فقط ، ولكن الاكثر أهمية هو أن تحافظ على هذا النجاح .
دينا تتحدث عن نفسها مفاجئة الالعاب العالمية
تحولت دينا جلال لاعبه الاولمبياد الخاص المصرى والمتحدثة الرسمية باسم اللاعبين الى حديث الالعاب العالمية ، عندما كشفت لهم عن كتاب عبارة عن سيرتها الذاتية يحمل عنوان دينا تتحدث عن نفسها ، والذى صدر مواكبا للالعاب العالمية ، وقد قدم له المهندس أيمن عبد الوهاب بمقدمة عبر فيها عن فرحة بأن تقوم لاعبه من لاعبات الاولمبياد الخاص بكتابة قصة حيتها ، والتى لم يتدخل أحد فى تغيير الاسلوب الذى كتبت به دينا سيرتها الذاتية ، والتى حكت فيه عن علاقتها بالاولمبياد الخاص وكيف غيرت حياتها ، وانها قسم الكتاب الى فصول وحكايات كل حماية تتناول رحلة من رحلاتها مع الاولمبياد الخاص ، وانه يعتبر هذا الكتاب نتاج طبيعى اما احدثه الاولمبياد الخاص من تغيير على حياة واحدة من ذوى الاعاقة الفكرية ، عانت مع اقرانها ولسنوات طويلة الكثير من أشكال التهميش والنبذ فى بعض الاحيان ، الان هانحن أمام مؤلفة تكتب بقلمه وتحكى عبر سطورها قصة حياتها ، انه بالفعل لشى مفرح ، ويجعلنا نؤمن باننا بالفعل نسير فى الطريق الصحيح .
انتهاء التقسيم ووضع جداول المنافسات النهائية
بعد انتهاء عملية التقسيم ووضع الجدول النهائية لمنافسات ال24 رياضة التى تشهدها الالعاب ، تبدأ المنافسات الرسمية ، حيث تترقب الدول انطلاق حفل الافتتاح والتى من المتوقع أن يشهد منافسات فيما بينها على ارتداء الملابس التراثية ، أو التى تعكس ثقافة وحضارة هذه الدولة ، حيث كشف رؤساء الوفود عن بعض خبايا دخول وفودها ، قال عمرو الطحاوى رئيس بعثة مصر بأنه دائما ما يفاجىء باحضار بعض اللاعبين واللاعبات ملابس فرعونية من أجل ارتدائها فى طابور العرض ، وهو أمر يدخل الفرحة على قلوب اللاعبين ، ويبهج الجماهير التى تشهد الالعاب ، من جانبة قال سيف الربيعى رئيس الوفد العمانى بأن الثوب العمانى سيكون حاضرا بقوه فى طابور العرض سواء من الوفد الرسمىن او بعض الادارايين ، وانه طقس تحرص الوفود العمانية خلال مشاركتها بالالعاب العالمية أو الاقليمية عليه ، ويترك الكثير من الاثر الطيبيه فى نفوس الجماهير التى تشارك فى الالعاب .من جانبة قال صلاح السمار رئيسة الوفد المغربية بأنهم تعود فى كل الالعاب على ارتداء العباية المغربية الشهيرi خاصة الاداريين على اراداءها اعتزاز بمغربيتعم وبعروبتهم .
وتترقب بعثات الدول المشاركة حفل الافتتاح رغم حالة السرية والتكتم الشديد على تفاصيل حفل الافتتاح ، خاصة باقى فقرات الحفل باستثناء النشيد العالمى الذى سوف يشاركط فيه نجوم حفل الافتتاح ، الا ان الجميع على يقين من أنهم سوف يشاهدون حفلا مبهرا ومبهجا ، وسوف يظل عالقا فى اذهانا فترة طويلة من الزمان .
عائشة النعيمى تحمل شعلة الالعاب
وقع اختيار اللجنه المنظمة على لاعبه الاولمبياد الخاص عائشة النعيمى اتنال شرف حمل شعلة الالعاب العالمية ضمن 7 لاعبين يمثلون مناطق العالم السبع سيقومن بحمل شعلة الالعاب لحظة دخولها الى ستاد زايد حيث يقام حفل الافتتاح ممثلة عن منطقة الشرق الأسط وشمال افريقيا ، حيث ستكون أخر لاعبة تحمل الشعلة وتقوم بايقاد شعلة الالعاب والتى سوف تظل موقده حتى انتهاء الالعاب ويتم اطفاؤها مساء يوم 21مارس ايذانا بانتهاء الالعاب .
وتبلغ عائشة مفتاح النعيمي من 18 عاماً إنجازاً كبيراً، وقد استطاعت طاول فتاه اماراتية أن تفوز بالميالية الفضية فى رياضة التزلج على العجلات خلال دورة الالعاب العالمية الشتوية التى اقيمت بالنمسا ، مما يعد انجازا رياضيا كبيرا لها وللامارات .
حسين فهمى يخطف الأضواء
خطف الفنان الكبير حسين فهمى سفير الاولمبياد الخاص الدولى كعادته ، وكان محل حفاو وسائل الاعلام المختلفة ، والتى حرصت على اجراء العديد من المقابلات الصحفية ، للوقوف منه على سر اهتمامه بالاولمبياد الخاص ، حيث صرح بأنه شديد السعادة مع كل مشاركة له فى الاولمبياد الخاص ، والتى بدات عام 2006 بالالعاب الاقليمية التى اقيمت بدبى ، ولم يغب عن اى العابا اقليمية او عالمية ، حيث يكون شديد الحرص على تلبية الدعوة بالحضور لانه يسعد سعادة كبيرة بلقاءه مع اللاعبين واللاعبات ، ويشعر بسعادة حقيقية وهو يراهم يقبلون عليه اما لتحيته والسلام عليه او التقاط الصور التذكارية معه ، منوها الى أن يشهد الان وعلى أرض دولة الامارات العربية المتحدة ، حدثا تاريخية ، واصفا ايه بأنه الاكبر والاضخم ، وانه سعيد بذلك كونه عربيا وسفيرا دوليا لهذه الحركة الانسانية العظيمة .

تابعونا