الرئيسية / تحقيقات وتقارير / تعرف على القوى الدافعة لتحركات أسواق الأسهم

تعرف على القوى الدافعة لتحركات أسواق الأسهم

إن طبيعة أسواق الأسهم المتقلبة للغاية ترتبط حركتها بالعديد من العوامل الاقتصادية وغير الاقتصادية، ولكن يتفاوت تأثير تلك العوامل سواء بشكل مباشر وغير مباشر، لهذا إذا اتخذت القرار بالاستثمار في أسواق تداول الأسهم تداول أسواق تداول الأسهم يجب أن تفهم أساسيات السوق والعوامل التي تؤثر على حركة الأسعار.

أهم العوامل المؤثرة على حركة أسعار الأسهم :

1 .التطورات الداخلية في الشركات :

سوف تؤثر التطورات التي يمكن أن تحدث داخل الشركات على سعر أسهمها، بما في ذلك عمليات الدمج والاستحواذ وتقارير الأرباح وتعليق الأرباح وتنميتها أو الموافقة على منتج جديد مبتكر وتوظيف أو اقالة المديرين التنفيذيين للشركة وادعاءات الاحتيال والإهمال، من المرجح أن تكون حركات أسعار الأسهم أكثر حدة عندما تكون هذه التطورات الداخلية غير متوقعة.

2 .العرض والطلب :

يدفع المستثمرون العديد من الأسباب الشخصية لعمليات البيع والشراء في سوق الأسهم مثل الزيادة في العمل أو القيود المالية أو النظر في مخططات الأسعار وغيرها، كل هذا ينتج عنه زيادة في العرض والطلب ودفع أسعار الأسهم وسحبها للأعلى والأسفل، فعندما يكون حجم العرض أكبر من معدل الطلب على الأسهم ستنخفض أسعار الأسهم والعكس.

3 .تأثير الأحداث العالمية :

يمكن أن تتأثر أسعار أسهم الشركات وسوق الأوراق المالية بشكل عام بالأحداث العالمية مثل الحروب والاضطرابات المدنية والكوارث الطبيعية، من المحتمل أن تنعكس تلك التأثيرات بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الأسعار.

4 .التضخم وأسعار الفائدة :

من أحد أكثر التأثيرات على سوق الأوراق المالية هي التغيرات في أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي بالولايات المتحدة لمكافحة التضخم، فعند رفع أسعار الفائدة يقوم العديد من المستثمرين ببيع الأسهم ذات المخاطر العالية والاقبال على شراء السندات المدعومة من الحكومة للاستفادة من سعر الفائدة المرتفع، في حين أن انخفاض سعر الفائدة يجعل الأسهم أكثر جاذبية وذلك لسببين، الأول: أنها ستعزز النمو الاقتصادى بما سيجعل الشركات أكثر ربحية، والثانى: ستجعل الأسهم أكثر جاذبية نسبيًا من توفير الأموال في أحد البنوك أو السندات.

5 .تأثير أسعار الصرف :

تؤثر أسعار العملات الأجنبية بشكل مباشر على سعر وقيمة الأسهم في الدول الأجنبية، والتغيرات في أسعار الصرف ستزيد أو تضعف من تكلفة ممارسة الأعمال التجارية في دولة ما، بما سيؤثر على سعر أسهم الشركات التي تمارس أعمال في الخارج، وبالتالي فإن الحركات طويلة الآجل في أسعار الصرف تتأثر بقوى السوق الأساسية للعرض والطلب وتكافؤ أسعار الشراء، ولكن الحركات قصيرة الآجل تحركها الأخبار والأحداث ويصعب التنبؤ بها.

6 .النمو الاقتصادى :

إن النمو الاقتصادى المرتفع سوف يساعد الشركات على أن تكون أكثر ربحية بسبب الطلب الأكبر على السلع والخدمات، وهذا سوف يساعد على زيادة أرباح الشركة بما سيؤثر بالإيجاب على أسعار الأسهم.

7 .الثقة والتوقعات:

عامل رئيسى أخر يتحكم في الأسعار هو توقعات المستثمرين، فإذا تلقوا أخبار اقتصادية تبعث التفاؤل فمن الأرجح أن يزيد معدل شراء الأسهم، وإذا تلقوا أخبار سيئة فتزداد عمليات البيع.

8 .الضجيج والتقارير المالية:

يتأثر السوق أيضًا بضجيج الشركات أو اصدار منتجات أو خدمات جديدة، فالعديد من الأفراد والمؤسسات لديها مصلحة في الترويج لأسهم وصناعات معينة لزيادة قيمة الأسهم والأرباح، ويمكن للتقارير المالية الإيجابية والنشرات الإخبارية لسوق الأوراق المالية ومدونات الانترنت أن تبنى آمالًا كبيرة على أداء الشركات مما سيرفع سعر أسهمهم، وهذا يمكن أن يحدث حتى عندما يكون الضجيج لا أساس له في الحقيقة، ومن المستحسن أن ينظر المستثمرين في رد فعل الناس على الضجيج بدلًا من تحليل مزايا الترويج الايجابى.

شاهد أيضاً

حذف من يتقاضى 12 ألف جنيه أو أكثر شهريا من الحكومة من منظومة دعم بطاقات التموين

أعلن وزير التموين محددات المرحلة الرابعة لحذف غير المستحقين للدعم. وأكد أنه من ضمن ضوابط …

القوى العاملة: تحصيل 6 ملايين جنيه مستحقات المصريين بالرياض

أعلنت وزارة القوى العاملة، اليوم السبت، أن إجمالي المستحقات المالية المحصلة من حل الشكاوي العمالي …

رئيس الوزراء: يتابع تنفيذ المشروعات الأثرية وترتيبات افتتاح المتحف الكبير

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا اليوم السبت، لمتابعة موقف سير المشروعات الخاصة …