الرئيسية / مقالات / ما وراء الكواليس بقلم / عمرو عريبه

ما وراء الكواليس بقلم / عمرو عريبه

قد يري البعض إن القمه المصريه الامريكيه التي تم عقدها اول امس مجرد قمه لتبادل وتوطيد العلاقات المصريه الامريكيه .

ولكن اذا كنت من عشاق السياسه وتستطيع تحليل المواقف فلابد ان تربط موعد القمه بالتعديلات الدستوريه وتطرح علي نفسك بعض الاسئله المهمه  :
س١: هل الولايات المتحده ترغب في استمرار بناء الدوله المصريه لنفسها وبنفسها ؟

س٢ : هل الولايات المتحده حتي الان لا تقلق من استعاده مصر لدورها العربي والافريقي ؟

س٣ : هل الولايات المتحده ستفرح باستمرار رحله البناء ونهوض الدوله المصريه ؟

                    الاجابه بالقطع لا

ولهذا اري ان لكل منا دور في الاستفتاء علي التعديلات الدستوريه القادمه ، لأن الرئيس وحده لن يستطيع تحدي الضغوط الامريكيه واللعب والمقامره علي نغمه الحريات ورأي الناس بالشارع فالذلك اري اننا امام حرب وجود وتحدي ضغوطات عملاقه لاستمرار البناء وتأييد الرئيس ومنحه الشرعيه لاستكمال بناء ما بدأه من انجازات وبناء للدوله للمصريه .

دعونا ننزل الي الصناديق ونواجه كل الضغوط الخارجيه بكلمه واحده نعم للبناء والاستقرار واستكمال المسيره
دعونا نلتف حول وطننا وخلف القياده ولا نركع الي الضغوطات التي سوف تمارس علي مصر خلال الفتره القادمه .

لقد استطاع هذا الشعب التحدي ونجح في اولي خطواته واعتقد انه سيعبر بمصر ايضا بر الامان .

واخير لكل مصري اصيل محب لبلده ووطنه انزل وشارك وحاول ان تري حجم التحدي والضغوطات المحيطه بالبلد ،علينا جميعا دورا مهم للعبور بوطننا الي استكمال النهوض والبناء

شاهد أيضاً

علماء المسلمون…الى متى سيستمر صمتكم في اليمن ؟!

بقلم : رجاء الكحلاني أطفالنا ونسائنامهجرون مشردون خائفون تحت الانقاض يقبعون بلا ضمير تنتهك حرمتهم …

امن الهوية المصرية أمن قومي بقلم / الحسيني الكارم الباحث في الشئون السياسية والإقتصادية

أمن الهوية المصرية                          …

فقه الأولويات من منظور الإسلام بقلم الباحث الإسلامي هاني فتحي

 هاني فتحي الباحث في الشؤون الإسلامية والعربية بالأزهر الشريف. مما لا شك فيه أن من …