أكد وزير الدفاع الموريتاني السابق الفريق أول محمد ولد الغزواني، مرشح الأغلبية الحاكمة في موريتانيا، أن الإنتخابات الرئاسية المقررة الشهر القادم، “تمثل منعطفاً حاسماً” في تاريخ البلاد، واضاف أن هذه الانتخابات ستشهد لأول مرة تناوباً سلمياً على السلطة بين رئيسين منتخبين.

الفريق أول محمد ولد الغزواني، مرشح الأغلبية الحاكمة في موريتانيا،

كما أكد مرشح الأغلبية الحاكمة في موريتانيا – في برنامجه الإنتخابي اليوم/ الأربعاء – تمسك الرئيس الحالي، محمد ولد عبدالعزيز، بالدستور نصاً وروحاً.

وأضاف الغزواني، ان إنتخابات الرئاسة المقررة يوم الثاني والعشرين يونيو، تعتبر منعطفاً تاريخياً، بإعتبار ما تتطلع إليه البلاد، من إستغلال لموارد طبيعية جديدة، تطرح التحديات، قدر ما تتيح من الفرص.