الخميس. أكتوبر 22nd, 2020

جريدة الضمير

ما بين الحقيقة والسراب كلمة

لمياء ادريس تكتب :تنمية الذات..

Spread the love

اعلم يقينيا أن نفسك ذاتك مزاجك هي أغلى ما تملك في هذه الحياة والعلاقات بين الناس وجدت لراحة البال فإذا وجدت أن هناك علاقة مع الآخر أيا كان هذا الآخر تقلقك توتركً تأخذ من صحتك ومن تفكيرك وتعكر مزاجك اتركها غادرها تخلى عنها اقطعها من الأساس لأن مزاجك هو الأهم ولا يمكن لعلاقة توتر صفوك أن تظل أسير لها فأنت أهم من الجميع وصحتك ومزاجك أولى .


بقدر ما تستطيع قم بتنقية مزاجڪ من الشوائب في يومڪ وليلك هناڪ تصرفات ڪثيرة قد تستفزڪ وتدعو إلى تعڪير مزاجڪ وتڪديره وجره إلى أن يڪون مزاجًا سيئًا فإن سمحت لها بأن تتغلغل داخلڪ فإنها ستصنع لك الگثير من اللحظات غير الممتعة في الحياة إن الفلترة المستمرة للمزاج ستمنحك فرصة للاستمتاع بالحياة استخدم عادة الفلترة والتحديث كما في البرامج ولا تبقي إلا ماهو مفيد نافع مريح لمزاجك الغالي .
لتعلم في هذا الحياة في حالة نجاحك أو فشلك الناس لن تسكت عنك سيتحدثون عنك بخير أو شر لا تأبه لا تهتم ركز على ما ينفعك واترك ما يضرك واجعل نفسك ومصلحتكً ومنفعتك هي الأس والأساس ولا تلتفت لأحد إلا للواحد الأحد لأن هناك مجموعة من الناس قمة سعادتها هي أن تنتقد الآخر وتسخر من الغير وتقلل من نجاحات وانجازات الآخرين وهم كذلك إن نجحت حاربوكً وإن توقفت عاتبوكً وإن فشلت عايروك هكذا هو طبعهم .
أنت وحدك من يصنع النجاح وأنت وحدك من يصنع الفشل أنت وحدك من يصعد سلم النجاح وأنت وحدك من يتخلى عنه أنت وحدك من ينتج السعادة وأنت وحدك من ينتج التعاسة انتبه لنفسك اغتنم الفرصة واكتب مجدك واحفره في الصخر ودون تاريخك على جبين الدهر واترك أطيب الأثر لخير بشر .عندما ينهمك الواحد منا في عمله وينشغل في أداء المهام الموكلة إليه وينجز كل واجباته بكل أمانة وصدق ووفاء وانصاف هنا يصل إلى قمة الراحة النفسية والاستقرار النفسي وراحة البال والوفرة المالية والصحية وصلاح الحال في الدنيا والآخرة يحب الحياة ويعشق العمل والإنجاز ويحترم كل بني البشر


Spread the love

أحدث التعليقات