الثلاثاء. أكتوبر 20th, 2020

جريدة الضمير

ما بين الحقيقة والسراب كلمة

مقتل عامل داخل مقر أحد مرشحي مجلس النواب بأسيوط..

Spread the love

انتقل فريق من نيابة أبوتيج، لمعاينة مسرح جريمة مقتل عامل داخل مقر أحد مرشحي مجلس النواب، عقب القبض على المتهمين وتحرير محضر بالواقعة.

وتلقى المقدم أحمد عاصم رئيس مباحث قسم أبوتيج، بلاغا بالعثور على جثة رجل مقتول داخل شقة بدائرة القسم؛ فانتقل برفقة معاونه النقيب طارق عنتر إلى مسرح الجريمة وعثرا على الجثة ومبالغ ورقية ممزقة في محيطها؛ ما يوحي بأن خلافا نشب بين المتهم والقتيل على المال.

وانتقلت النيابة العامة إلى مسرح الحادث وعاينته وأمرت بنقل الجثة إلى المشرحة وتشريحها والتصريح بدفنها وباشرت التحقيق، وطلبت تحريات المباحث حيث تم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية.

وتوصلت التحريات إلى أن القتيل يدعي “م” ومقيم بقرية تابعة لدائرة مركز أبوتيج، واعتمدت خطة فريق البحث على توسيع دائرة الاشتباه وتنشيط التحريات والاستعانة بالمصادر السرية في محيط مسكن القتيل.

وأُلقى القبض على عدد من المشتبه بهم وتبين سلامة موقفهم القانوني، كما تبين عدم صلة المرشح بالجريمة وأن القتيل فقط كان استأجر شقة لإدارة حملة المرشح الانتخابية، وعليه أخلت النيابة سبيلهم جميعا.

وبتنشيط التحريات توصل فريق البحث إلى وجود علاقة مشبوهة بين القتيل وجارته وأن مواطنين شاهدوهما سويا ليلة مقتله، وباستجواب السيدة والتضييق عليها أقرت بحقيقة ما حدث.

وقالت السيدة إن القتيل اصطحبها لقضاء سهرة حمراء من مسقط رأسهما بإحدى قرى مركز أبوتيج إلى الشقة مسرح الحادث في مدينة أبوتيج، وأن زوجها وشقيقها تتبعاهما وعند باب الشقة اعتديا على عشيقها بأداة حديدية وقطعا رأسه بسكين ومزقا مبلغا من المال وفرا هاربين وهي معهما.

وألقى فريق البحث القبض على المتهمين وبحوزتهما أدوات الجريمة وحُرر محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة أمرت باقتيادهم إلى مكان الحادث من أجل تمثيل الجريمة.


Spread the love

أحدث التعليقات