الأربعاء. يناير 27th, 2021

جريدة الضمير

ما بين الحقيقة والسراب كلمة

وزير الري المصري يصل الخرطوم لبحث آخر تطورات سد النهضة

Spread the love

وصل وزير الموارد المائية والري، الدكتور محمد عبد العاطي، إلى الخرطوم، اليوم الخميس، على رأس وفد رفيع المستوى، بحسب وسائل إعلام سودانية.

وذكر موقع «التغيير» السوداني أن عبد العاطي سيعقد مباحثات مشتركة مع نظيره السوداني، ياسر عباس، تتطرق إلى آخر تطورات سد النهضة.

وأضاف أن عبد العاطي وعباس سيتباحثان، خلال اللقاء، حول “اتجاه إثيوبيا لإقامة سد جديد على النيل الأزرق”.

وكانت وكالة الأنباء السودانية “سونا” قد ذكرت أن وفدا إماراتيا عال المستوى زار الخرطوم، أمس الأربعاء، في إطار مبادرة لكسر جمود مفاوضات سد النهضة.

وأوضحت أن الوفد الإماراتي التقى مسؤولين في وزارتي الخارجية والري واستمع لشرح مفصل حول موقف السودان في ملف سد النهضة.

وأضافت “سونا” أن الزيارة تأتي في إطار الجهود الإماراتية لتقريب وجهات النظر بين السودان ومصر وإثيوبيا لكسر جمود مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، مؤكدة أن “المبادرة الإماراتية لم تأت بطلب من السودان”.

وكان وزير الخارجية السوداني المكلف، عمر قمر الدين، قد أكد أن الخرطوم قدمت اشتراطات لدولة جنوب إفريقيا للعودة إلى مفاوضات ذات جدوى بشأن سد النهضة، مضيفًا أن السودان “سيكون في عمل دؤوب لايضاح رؤيته أملاََ بأن تكون الدورة الجديدة للاتحاد الإفريقي في فبراير المقبل جولة أخرى لتحقيق ما يصبو إليه السودان وإلا سيكون له خيارات فيما يلي هذا الملف”.

وأكد وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، أن المفاوضات خلال الفترة الماضية “لم تكن ذات جدوى؛ لأنها تركزت بين الدول الثلاث مباشرة والتي تباعدت مواقفها منذ البداية”، مضيفًا: “ومن ثم كان إصرار السودان الدائم على أن يلعب الاتحاد الإفريقي دوره الطبيعي في تذليل عملية التفاوض”.

وأشار الوزير إلى احتجاج السودان للاتحاد الإفريقي وإثيوبيا على مواصلتها عملية ملء السد للعام الثاني بمقدار 13 مليار متر مكعب دون اتفاق، والذي يعتبر خرقا للقانون الدولي، ويشكل تهديداَ مباشرا لتشغيل سد الروصيرص وتهديد للمواطنين الذين يسكنون خلفه.


Spread the love

أحدث التعليقات